fbpx
الايرانيةالدراسات البحثية

الأزمة الإيرانية -الأمريكية بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي: الرؤية الإيرانية لأسباب الأزمة وسبل الحل

The US – Iranian crisis post Trump's withdrawal from the nuclear deal: Iranian view to reasons and solution paths

اعداد : محمد كاظم هاشم – مدرس دكتور في كلية القانون والعلوم السياسية جامعة ديالى “العراق – ديالى”

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة مدارات إيرانية  : العدد التاسع أيلول – سبتمبر  2020 المجلد 3, دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا –برلين” .تعنى بالشأن الإيراني داخليا واقليميا ودوليا.
  • فصلنامه مدارات إيرانية فصلنامه  أي علمي از طرف مركز دمكراسي عربي برلن منتشر مي شود.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2626-4927
Journal of Iranian orbits

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2020/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2020.pdf

الملخص:

توضح هذه الدراسة وتحلل طبيعة الرؤية الإيرانية لأسباب الأزمة مع الولايات المتحدة الأمريكية عقب انسحاب الأخيرة من الاتفاق النووي، وإعادة ثم تشديد العقوبات الاقتصادية على إيران، فضلا عن إنها تبحث وتحلل طبيعة الرؤية الإيرانية للحلول التي يمكن أن تؤدي إلى أنهاء الأزمة، وخفض التوتر، وإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة، بعد أن شهدت سلسلة من الأحداث الأمنية والسياسية وازدياد التحشيد العسكري وارتفاع مستوى التهديد فيها. ولبيان ما تقدم ذكره، وعرض الرؤية الإيرانية لأسباب الأزمة وسبل الحل، سنستعرض الموقف الإيراني من تلك الأزمة منذ اليوم الأول لانسحاب الرئيس الأمريكي ترامب من الاتفاق النووي في 8/أيار مايو عام 2018، وإعادة العقوبات المفروضة على إيران قبل الاتفاق النووي وإلى نهاية عام 2019، مبينين مواقف القادة الإيرانيين من العقوبات الأمريكية، وطريقة ردودهم على عروض التفاوض التي قدمتها القيادة الأمريكية، كما سنتعرض اهم الخطوات الإيرانية التي اتخذتها كنوع من الرد على إعادة الحظر الأمريكي وتشديده. تأسيسا على ما سبق، تتمثل أسئلة هذه الدراسة بالسؤالين الآتيين، أولا: ماهي القراءة أو الرؤية الإيرانية لأسباب انسحاب ترامب من الاتفاق النووي؟ وثانيا: ماهي الحلول التي تطرحها ايران لخفض التصعيد الذي حصل وعودة الاستقرار للمنطقة؟.

Abstract

The study is indicated and analyzed the essence of  Iranian vision of the causes of  crisis with the United States of America after the latter withdrew from the nuclear agreement, therefore, re-tightening economic sanctions on Iran, as well as it is  considered and analyzed the essence of Iranian vision of resolutions which can contribute to ending the crisis, reducing tension, and restoring security and stability to the region, following a series of security and political incidents, as well as increasing in military escalation and  level of threats. In view of the foregoing, and in order to present the Iranian vision of the causes of  crisis and the means of resolution, the study will be reviewed the Iranian position on that crisis since the first day of President Trump’s withdrawal from the nuclear agreement on May 8, 2018, and the restoration of sanctions imposed on Iran before the nuclear agreement and to the end of 2019, stating that Iranian leaders’ positions on American sanctions, and the manner in which they respond to American leadership’s negotiating offers will be presented with the most important Iranian steps taken as a response to the restoration and tightening of the American embargo. Accordingly, the questions with this study is to ask two questions: First: What is the Iranian reading or perception of the reasons for Trump’s withdrawal from the nuclear agreement? Second: What are Iran’s resolutions for reducing Iran the escalation which occurred and returning stability to the region? .

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق